2011 MEDIA
 
     

تحدى عبور مصر ينجح فى قطع ١٧٠‎٠ كم على دراجات الفسبا عبر صحارى و جبال مصر و يثبت ان مصر أمنة

أبو سمبل  فى ٢٣ أكتوبر ٢‎٠١١

 

تحدى عبور مصر هو مبادره غير هادفه للربح قام بها مجموعه من الشباب المصرى عاشقى المغامره و محترفي ركوب الدراجات البخاريه بهدف تشجيع استخدام وسائل المواصلات البديله و تنشيط السياحه المصريه بعد ثورة ٢٥ يناير العظيمه. و قد بدات هذه المغامرة يوم ١٤ أكتوبر ٢‎٠١١ من أمام مكتبة الإسكندريه و انتهت يوم ٢٢ اكتوبر ٢‎٠١١ امام معبد أبوسمبل و استغرقت ٩ أيام كاملة. و قد بدأ التحدى كفكرة غير عادية من مجموعة شباب مصريين من محبى درجات الفسبا البخارية و تحولت الى حدث عالمى ناجح ففى خلال ال ٩ ايام قطع المغامرون ٢‎٠٠٠ كم على دراجات الفسبا البخاريه عبر صحارى و جبال مصر بدأت من شاطئ البحر المتوسط أقصى الشمال و انتهت أمام معبد أبو سمبل قرب حدود السودان مرورا بشبه جزيرة سيناء.

 

فى يوم الانطلاق الجمعة ١٤ اكتوبر تجمع افراد فريق تحدى عبور مصر امام مكتبة الاسكندرية وسط تجمع ضخم من مشجعيهم وعائلاتهم وأصدقائهم الذين حضروا لتوديعهم و تشجيعهم فى بدايه انطلاق رحلتهم. و انطلق افراد الفريق على الطريق متجهين الى القاهره و كانت نهايه المرحله الاولى تحت أهرامات الجيزة حيث عقد مؤتمرا صحفيا بحضور العديد من الصحف والمحطات التليفزيونيه المحليه و العالميه.

 

كانت بدايه اليوم الثانى و المرحله الثانيه للتحدى عند أهرامات الجيزة ، ثم قاموا بالاتجاه الى ميدان عابدين متخللين شوارع القاهره و معالمها المشهوره حيث قام الفريق بالتوقف لحظه حداد على شهداء ثوره ٢٥ يناير فوق كوبرى قصر النيل. ثم اتجه الفريق الى ميدان التحرير قلب ثوره ٢٥يناير فى طريقهم الى ميدان عابدين حيث اقام محافظ القاهره استقبالا رسميا على شرف الفريق و قام بتكريمهم و اقامه مؤتمر صحفى حضره العديد من محطات التليفزيون المحلى. وبعد انتهاء المؤتمر الصحفى اتجه المغامرون الى القاهره الاسلاميه و مروا بمجرى العيون و قلعه صلاح الدين قبل اتجاههم للمحطه الاخيره بالمرحله الثانيه مدينه السويس.

 

وخلال المراحل التاليه من التحدى قام الفريق فى طريقه بالمرور بأكثر المعالم شهره فى مصر بدءا من جبال سيناء الخلابه الى مدن دهب و شرم الشيخ الساحره قبل اتجاههم الى اشهر المتاحف المفتوحه فى العالم مدينه الاقصر ثم الى اسوان. و قد تم استقبال الفريق استقبالا حارا من قبل عدد من المحافظين بالمحافظات التى مر الفريق بها و احتفل بهم السكان المحليين."

 

و فى ٢٢ اكتوبر ٢‎٠١١ اتم فريق تحدى عبور مصر رحلته و التى استمرت ٩ ايام مرهقه م غطت اكثر من ٢‎٠٠٠ كم حتى وصولهم الى معبد ابوسمبل قرب حدود السودان. كان جميع افراد الفريق فى غايه البهجه و الفرح لتحقيق التحدى و نجاحهم فى الوصول الى نقطه النهايه فى الميعاد المحدد لذلك.

 

وقد كان يوم انهاء التحدى هو نفس اليوم الذى تتعامد فيه اشعه الشمس على وجه رمسيس الثانى فرعون مصر العظيم فى ظاهره شمسيه فريده تحدث فى يومين فقط من كل عام يوم ميلاده و يوم جلوسه على العرش.

 

لقد كانت الرحه طويله و شاقه حيث قام الفريق بقياده دراجاته البخاريه فى بعض الايام لمده ١٤ ساعه متواصله مع توقف قصير للراحه او للتزود بالوقود و الصيانه. ولكن فى النهايه كانت رحله التحدى ناجحه حيث لاقت اهتمام اعلامى كبير محليا و دوليا اضافه الى التغطيه المبهره من محطه بى بى سى و قناه يسكفرى و ناشيونال جيوجرافيك وايضا عمل فيلم وثائقى لمده ساعتين لتسليط الضوء على المبادره من قناه الجزيره الوثائقيه و التى سيتم بثها فى يناير ٢‎٠١٢.

 

 

للمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال:

 

أحمد الزغبى

تليفون:

‎‎٧٢١٠٠٠٠ (١٠٠) ٢‎٠+

بريد إلكترونى:

media@crossegyptchallenge.com

موقع الكترونى:

www.CrossEgyptChallenge.com

 
     
PARTNERS